كيف يعوض الله المطلقة المظلومة

كيف يعوض الله المطلقة المظلومة

كيف يعوض الله المطلقة المظلومة؟ وكيف تعتاد على وضعها الجديد؟ فالكثير من السيدات يطلقن ظلمًا على حين غفلة، أو تكون هي الراغبة في الطلاق لكن بعد مرورها بأهوال لم تخترها، وتبقى تنتظر أن ينتقم الله لها ممن أوصلها لهذه الحال.

 

كيف يعوض الله المطلقة المظلومة

الطلاق في الإسلام حلال بيّن مع استحالة العشرة، إلا أن الظلم يعد مما يحرمه الله، فإن دعاه مظلومًا تًجاب دعوته سريعًا، وقال صلى الله عليه وسلم: “ثلاثُ دعَواتٍ يُستجابُ لَهنَّ لا شَكَّ فيهنَّ دعْوةُ المظلومِ ودعْوةُ المسافرِ ودعْوةُ الوالدِ لولدِه“ رواه أبو هريرة.

الله تعالى يغفر أن يفرق العباد في حقه، ويتوب عليهم ويُسامحهم، إلا مظلمة عباده، فإنه لا يغفرها أو يتجاوز عنها، لذا فهي حقّها عنده سبحانه، قال تعالى “وَلا تَحسَبَنَّ اللَّهَ غافِلًا عَمّا يَعمَلُ الظّالِمونَ إِنَّما يُؤَخِّرُهُم لِيَومٍ تَشخَصُ فيهِ الأَبصارُ* مُهطِعينَ مُقنِعي رُءوسِهِم لا يَرتَدُّ إِلَيهِم طَرفُهُم وَأَفئِدَتُهُم هَواءٌ”.

فيعوض الله تعالى المطلقة بعد حين عن الظلم الذي رأت، لكن ليست كل مظالم العباد متشابهة، وليست حياتهم كمثل بعضهم.

  • بعض النساء يكون العوض لهن في أبناء بارين.
  • أخريات العوض لهنّ هو عمل طيب.
  • الكثيرات أيضًا يكون العوض هو زوج طيب، يتقى الله فيهن.

فيُنسيها الرجل الذي ظلمها تمامًا، لكن عليها أن تعلم أن العوض لا يأتي للمتواكل الذي يود أن يعطيه الله كل شيء دونما جهد، إنما هو للمتوكل الذي يسعى في الحياة إلى أن يحصد ما يريد.

كيف تُحسن المطلقة من حياتها؟

المرأة التي تُظلم بزواجها يجب أن تحاول باستمرار الخروج من هذه الدائرة، فوضع نفسها في دائرة الظلم قادرٌ على أن يجعل حياتها تقف تمامًا، لذا فعوض المرأة المطلقة المظلومة يكون في التغيير الذي تجعله في حياتها.

  • تعلمي هواية جديدة، يمكنك منها أن تطوري من ذاتك، وتتعرفي على أشخاص جُدد، بالتالي لن تستمري في الشعور بأن حياتك قد وقفت تمامًا.
  • جربي العودة إلى العمل من جديد، سيساعدك هذا على إيجاد ما يعوضك عما فقدت.
  • ابتعدي تمامًا عن الأماكن التي يتواجد بها زوجك القديم، لن تكوني في غاية السعادة إذا وجدتيه، وتجنبي أيضًا الأصدقاء المشتركين.
  • اطلبي من أصدقائكم أن يتوقفوا عن ذكره أمامك أو ذكر أي خبر يخصه.
  • اهتمي جيدًا بأولادك إن وجدوا، هذا قادرٌ على جعلك تحافظين على الحب بينك وبينهم، وسيكون الأمر سيئًا إذا ما فقدتهم هم أيضًا بسبب الخلافات.
  • لا تتحدثي عنه كثيرًا، أو تتذكري كيف ظلمك، وكم الصفات السيئة فيه، وهذا لا يعني أن تُسامحي، ولا أن تتكلمي عنه بالخير، بل اتركي الأمر لله تعالى، هو أولى أن يأخذ لك حقك دون أن تحملي نفسك الكثير من الذنوب، فكيفية عوض الله للمطلقة المظلومة لن يمكنك تصوره.

 

تجارب المطلقات مع ظلم الزوج

الثقة بالله تعالى أنه هو القادر على رد الظلم عنك هي السبيل إلى العوض بالفعل، لكن من الأكيد أن قصص الأخريات مع هذا النوع من الظلم قادرٌ على أن يبث فيك الأمل من جديد بأن الحياة قد تحلو ذات يوم.

1- تجربة الزوج المعنف القاسي

عشت مع زوجي 11 عامًا، ذقت فيهم العذاب ألوانًا، عذبني كثيرًا وعنفني، وطلبت منه كثيرًا أن يُطلقني، إلا أنه كان يرفض، كان مستمتعًا بأذيتي.

طرقت باب كل كبير في عائلته، ولم يسمع أحدٌ لي، لذا قررت أن أدخر من مصروف البيت، يومًا بعد يوم بات لدي مبلغًا إثر العمل على الإنترنت بالسر.

كان هذا المورد الوحيد لي، وكنت أدخر كل قرش، إلى أن أصبح لدي مبلغ جيد من المال، هو ما مكنني في النهاية من استئجار شقة صغيرة لي ولطفلتي، ورفعت عليه الكثير من القضايا وتطلقت منه، فكيفية عوض الله للمطلقة المظلومة لا يقدر عقل على تصورها.

بدأت بعدها حياة جديدة، خالية من المشاكل واللوم والعتاب، وكبر مشروعي كثيرًا واتسع للحد الذي جعلني أتمكن من فتح مكان خاص بي.

كان هذا عوض الله لي بعد الطلاق، فالحمد لله على ما أنعم به عليّ، اليوم ابنتي في الجامعة، وتبرني كثيرًا، وباتت حياتي هادئة والحمد لله.

2- أيكون العوض بزواج المطلقة؟

لم أكن لأتخيل أني قد أتزوج ثانية بعد هذا الرجل، كنت أظن جميع الرجال قساة القلب سيئي الخلق مثله، فقد لفق لي أحداث لم تحدث مطلقًا، فقط ليتمكن من امتلاك الشقة وكل ما فيها، أشعرني هذا الظلم أن الحياة غابة حقيقة.

لكن بعد الطلاق بمدة عكفت على العمل، وتعرفت على شخص أقل ما يقال عنه أنه آية في الخلق والأدب، طلب الزواج مني قبل طلبه للارتباط، زاده هذا في عيني قدرًا.

بالفعل تزوجنا سريعًا، ورأيت معه أني كنت بحاجة لأن أوضع بكل هذه المآزق كي تتسبب الأسباب في النهاية وأتعرف عليه.. إن عوض المرأة المطلقة المظلومة الحقيقي هو رجل يُريها أن الدنيا تستحق أن تبقى فيها دون يأس من رحمة الله.

3- عودة المظالم إلى أهلها

الحياة التي تكون فيها المرأة هي التي تُنفق على البيت من الأكيد أنها تُهدم على رأس أصحابها ذات مرة، كما حدث معي، لقد كنت أنا عمود البيت الحقيقي.

يا ليت كل ما فعلت قُدر على الأقل، فلقد سرقني، وجعلني أوقع على أملاكٍ لي، ولم أكن أدري، ولم يكفه هذا، بل هرب مع ما أخذ وبعث لي بورقة طلاقي، وتزوج من أخرى.

دعوت الله عليه بظلمات الليل وقلبي كله حرقة على ما شقيت به أخذه هو ورحل ليستمتع ويسعد به، كان يظن أن الله سيتركه يهنأ بما ليس له، فقد اشترى بالمال أسهمًا بالبورصة، والتي خسرت جميعها وفقد أغلب ماله، وما تبقى أنفقه على علاجه فقد أصيب بمرض مناعي لا يُرجى له شفاء.

أمّا أنا فكنت أعمل من صغري، وأعرف كي أعمل وأحصد المال من جديد، وبات لي أكثر من الذي أخذ، لو علمت أن عوض الله لمظلمتي وطلاقي سيكون بهذا الحجم لما بكيت أبدًا.

 

دعاء المرأة المظلومة

عوض المرأة المطلقة المظلومة لا يأتي إلا بالدعاء، فهي إذا طلبت من الله حقها سيستجيب لها بالحال، فهو سبحانه لا يقبل الظلم على عباده.. وهو أعلم بها.

  • حسبي الله ونعم الوكيل فيمن أذاني اللهم بحق جاهك وجلالك وعزتك وعظمتك التي يهتز لها الكون أسألك بعزتك التي يهتز لها العرش ومن حوله اللهم انصرني على من ظلمني اللهم إنك لا ترضى الظلم لعبادتك اللهم أنك وعدتنا ألا ترد للمظلوم فأنت العدل والعدل قد سميت به نفسك اللهم انصرني على من ظلمني.
  • اللهم اجعل كيده في تضليل، وأرسل عليه طيرا أبابيل، وألقه في الحطمة الكبرى، خذه أخذ عزيز مقتدر، اللهم اهلكه هلاكا عاجلا، كما أهلكت عادا وثمود.
  • اللهمّ إنّ الظالم مهما كان سلطانه لا يمتنع منك فسبحانك أنت مدركه أينما سلك، وقادر عليه أينما لجأ، فمعاذ المظلوم بك، وتوكّل المقهور عليك.
  • اللهم إنا نشكو إليك وحدك وإنك القادر على كل ظالم وكل من ساهم في الظلم والفساد والطغيان.
  • اللهم أنت الناصر وأنت المعين وأنت على كل شيء قدير اللهم أهلك الظالمين بالظالمين اللهم سلط عليهم عذابك يا جبار السماوات والأرض.
  • اللهم أنت ولي قلبي إذا ضاق، اللهم أنت حسبي إذا ظلمني ظالم ولم يراعي ثقل هذا الظلم على صدري اللهم اشرح صدري، ويسر أمري، وفرج همي، واكشف كربتي.
  • اللهم إني أستغيث بك بعدما خذلني كل مغيث من البشر، وأطرق بابك بعد ما أغلقت الأبواب المرجوة، اللهم إنك تعلم ما حلّ بي قبل أن أشكوه إليك، فلك الحمد سميعًا بصيرًا لطيفًا قديرًا.
  • اللهم إني أعوذ بك من عين حاسده قاطعة للرزق ومن ناس لا تخاف من الظلم واسألك أن تبعدهم عنا.
  • اللهم فرج همي وضيقي وكربى وارفع الظلم عني وعن كل مظلوم يا رب واجبر يا الله بالمنكسر قلوبهم.
  • يا رب إن كان في علمك به غير ذلك، من مقام على ظلمي، فأسألك يا ناصر المظلوم المبغى عليه إجابة دعوتي، فخذه من مأمنه أخذ عزيزٍ مقتدر.
  • يا رب انصر الحق وأقر العدل وجرعهم من نفس كأس الظلم الذي جرعونا منه اللهم اخذلهم خذلانًا مبينًا.
  • يا رب إني أحب العفو لأنك تحب العفو، فإن كان في قضائك النافذ وقدرتك الماضية أن ينيب أو يتوب، أو يرجع عن ظلمي أو يكفّ مكروهة عنّي، وينتقل عن عظيم ما ظلمني به، فأوقع ذلك في قلبه الساعة وتب عليه واعف عنه يا كريم.
  • يا مجيد يا مجيد يا مجيد، يا فعال لما يريد، يا قوي يا شديد، يا عزيز يا رشيد، يا ذا البطش الشديد، يا من يبدأ الخلق ثم يعيد، يا عزيز ذو انتقام، يا منتقم يا جبار، يا مكور الليل على النهار، يا قهار يا قهار يا قهار، يا مجير يا نعم المولى يا نعم النصير.

 

دعاء العوض للمطلقة المظلومة

إذا رُدت المظالم إلى أهلها، وبيّن الله الحق لك فأنت إذًا بحاجة إلى أن يُعوضك سبحانه عما رأيت من سوء، وهذا كما ذكرنا آنفًا بالجد والاجتهاد، والتوكل عليه سبحانه، مع الدعاء والتضرع إليه، فهو من بيده مقادير السماء والأرض، والوحيد القادر على تعويض المرأة المطلقة عما عانت من ظلم.

  • اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله وآجله، ما علمت منه، وما لم أعلم. وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه، وما لم أعلم.
  • اللهم إني أسألك من خير ما سألك عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك من شر ما عاذ منه عبدك ونبيك.
  • كان النبي صلى الله عليه وسلم يدعو يقول: رب أعني، ولا تعن علي، وانصرني، ولا تنصر عليّ، وامكر لي، ولا تمكر علي، واهدني، ويسر الهدى لي، وانصرني على من بغى علي، رب اجعلني لك شاكرًا، لك ذاكرًا، لك راهبًا، لك مطواعًا، لك مخبتًا، إليك أواها منيبًا، رب تقبل توبتي، واغسل حوبتي، وأجب دعوتي، وثبت حجتي، وسدد لساني، واهد قلبي، واسلل سخيمة صدري.
  • اللهم رحمتك أرجو، فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين، وأصلح لي شأني كله، لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أعوذ بك من عين حاسده قاطعة للرزق ومن ناس لا تخاف من الظلم واسألك أن تبعدهم عنا.
  • اللهم فرج همي وضيقي وكربى وارفع الظلم عني وعن كل مظلوم يا رب واجبر يا الله بالمنكسر قلوبهم.
  • إن الابن له أب يشكو إليه.. وللجند قائدا يرفعون أمرهم إليه.. وللناس أميرًا يقضي حوائجهم.. وأنا عبدك الفقير بين يديك.. مالي سواك.. مالي سواك.. مالي سواك يا رب العالمين.
  • ألا أن نصر الله قريب سبحانه وتعالى وأفوض أمري إلى الله من ظن أن الباطل سينتصر على الحق فقد أساء الظن بالله.

عوض المرأة المطلقة ظلمًا سيأتي لها إذا ما تمسكت بحبل الله تعالى، ورجت الخلاص منه وحده، هذا أصدق وأوفى لها.

متابعة وإعداد وكتابة:

محمد بزوّن

لمزيد من المقالات

أبراج    /   ثقافة عامة     /   منوعات    /    مطبخ

موضة وجمال   /   صحة وطب   /   المرأة    

تكنولوجيا   /   تعليم   /   فرص عمل   

Liberty Magazine

—————————————————————————————————–

Follow us

Facebook

Cinema Drama News      Turkish Drama      Lebanon 4 Seasons 

   Lebanon Magazine      The Magazine

Leave a Reply

Scroll to Top