نيحا

 


نيحا

تقع قرية نيحا الشوف على مسافة 70 كلم عن بيروت, ويمكن الوصول اليها عبر الدامور ـ المختارة, أو عبر صيدا ـ جزّين أو عبر كفريا البقاع – معاصر الشوف – بعدران. ما هو خاص في هذه القرية هو أنها نقطة التقاء لثلاث محافظات لبنانية: جبل لبنان، جنوب لبنان والبقاع. من آثارها قلعتها الواقعة في قمّة جبلها والمعروفة بشقيف تيرون. القلعة هي في الحقيقة صخرة طبيعية ساهمت في نحتها ثنايا الالتواءات الجيولوجية وتتضمن بعض المنافذ الشبيهة بمداخل المغاور والكهوف التي تستخدم للدخول إلى جوفها، حفرتها الطبيعة وادوات الإنسان فأصبح داخلها تحفة فنية تتمثل في غرف نحتت في الصخر ومصاطب وسبعة أبار يصل عمق كل منها إلى عشرة أمتار.

 المكان المقدس لمزار النبيّ أيوب، ليس هناك تاريخ محدد لوجود هذا المقام في ضيعة نيحا، إنما بحسب القصة المتداولة في نيحا، فقد هاجر النبي أيوب من حوران حين اصابه المرض وحط رحاله مع زوجته على رابية عالية في نيحا الشوف حيث شفاه الله هناك ثم غادر بعد ذلك, ولا يزال مقامه مزارا موجودا الى الآن. يعود بناء مقام النبي أيوب كما نراه الآن الى القرن التاسع عشر والقرن العشرين، ويمكن أن يكون بناءه تم بعدة مراحل على موقع قديم مقدس.

المصدر: الجزيرة الوثائقية

في أعالي الجبال اللبنانية وفوق قمة أحد المرتفعات في بلدة #نيحا #الشوفية، تنتصب قلعة صخرية يطلق عليها تسمية #قلعة نيحا أو شقيف تيرون.

تبعد نيحا 33 كلم من بيروت، وهي تقع اليوم في نطاق #محمية أرز الشوف المحيط الحيوي. أما اسم نيحا فهو سرياني الأصل يعني الهدوء والراحة، وهذا فعلاً ما تتمتع به بلدة نيحا الشوفية من جمال طبيعي وهدوء جعلا منها نقطة جذب للباحثين عن الراحة والاسترخاء .

لكل من يرغب بزيارة لبنان

من أجل السياحة أو الطبابة أو الدراسة الجامعية

أو إجراء عمليات جراحية أو تجميلية

يمكنكم التواصل معنا عبر الواتس اب: 0096181260152


مزار النبي أيوب على قمة جبل نيحا

by: @kameelrayes


باحة مزار النبي أيوب


by: @travelsofmona

قلعة نيحا

 

by: @nidal.majdalani

تعدّ قلعة نيحا من أبرز المعالم السياحية والتاريخية في الشوف اللبناني، وهي عبارة عن مجموعة من المغاور المحفورة على واجهة جرف صخري، بشكل تبدو وكأنها معلَقة بين السماء والأرض.  ترتفع القلعة  1200 متر عن سطح البحر، وهي تتميز بموقعها الاستراتيجي الذي يشرف على وادي بسري والممر الذي يصل بين صيدا وسهل البقاع.

وبحسب المصادر التاريخية، شهدت القلعة أحداثاً تاريخيه وعسكرية عدة. فبسبب موقعها المميز، شكلَت مطمعًا للعديد من الغزاة الذين اتخذوا منها حصنًا دفاعيًا استراتيجيًا.

كانت القلعة أولاً ملكًا لشيخ درزي يدعى ضحاك بن جندل التميمي، ولقد تعرّضت فيما بعد للعديد من الاحتلالات والكرّ والفرّ ، فاحتلها الصليبيون وأطلقوا عليها اسم تيرون، ومن ثم سقطت القلعة بيد صلاح الدين الأيوبي.  ولقد احتلّها أيضًا الفرنجة، ووالي صيدا سعد الدين بن نزار شهاب الدين بن بحتر التتري الذي قام بتدميرها وإحراقها. وفي عهد المماليك استولى عليها  بيبرس وأمر حينها بترميمها وتحصينها.

وفي العام 1585، لجأ الى قلعة نيحا الأمير قرقماز، والد الأمير فخر الدين الثاني، بعد أن طارده العثمانيون بسبب اتهامه بالسطو على خزينة الدولة. ولقد مكث فيها الى أن انتقل إلى مغارة جزين حيث توفي . وفي عام 1633، اتخذ الأمير فخر الدين الثاني الكبير من القلعة ملجأً له ولأسرته وأقربائه بعد أن هُزم أمام العثمانيين في عهد أحمد باشا كجك.  وعندما اكتشف الكجك مكان لجوء الأمير، حاصره لفترة طويلة ولكن دون ان يستسلم. فقام الكجك بتلويث المياه الجوفية الجارية إلى القلعة من نبع الحلقوم بدماء البهائم. فاضطر فخر الدين الى مغادرة القلعة، ليلجأ الى مغارة جزين حيث ألقي القبض عليه.

تتميز القلعة بتحصيناتها وتصاميمها التي شكّلتها الالتواءات الجيولوجية ويد الإنسان، فهي تحتوي على منافذ تشبه مداخل المغاور والكهوف والتي تسمح بالولوج الى الغرف والسراديب المحفورة في داخلها. وتحتوي القلعة على عدد لا بأس به من الصوامع وغرف التخزين التي كانت تُستخدم لتخزين الحبوب والمؤن والذخيرة. بالإضافة الى سبعة آبار كانت مخصصة لجمع المياه العذبة من الأمطار ونبع الحلقوم الواقع على بعد كيلومتر واحد من القلعة عبر القنوات والأنابيب الطينية. وتضم القلعة أيضًاً غرفاً ومطبخ وأدراجاً وممرات.

 القلعة مجهّزة اليوم لاستقبال الزائرين، بعد أن رُممت وجُهّزت بممر آمن يتيح الوصول إليها بالرغم من خطورة المكان. وتعدّ القلعة من الأماكن التي تستحق الزيارة، لما توفره من مشاهد طبيعية ومذهلة وغنًى تراثي وتاريخي.

 


 

follow us:

Facebook:     

Lebanon 4 Seasons   Lebanon Magazine

Instagram:    

Lebanon 4 Seasons

Twitter:                                      

Lebanon 4 Seasons

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*