تحدث كل بضعة عقود.. دراسة تكشف عن ظاهرة في باطن الأرض

متابعة- بتول ضوا

وفقًا لدراسة نُشرت في المجلة العلمية Nature Geoscience، يعتقد العلماء أن باطن الأرض يغير حالياً اتجاه دورانه مقارنة بسطح الأرض.

ووفقاً للدراسة، فإن اللب الداخلي للأرض يغير اتجاه دورانه، ربما كل بضعة عقود، و”حالياً” قد يكون أحد هذه التغييرات قيد التنفيذ”.

وبطريقة أبسط، تشير الدراسة إلى أن حركة القشرة قد تكون الآن في الاتجاه المعاكس لحركة باطنها.

ما قد يثير مخاوف بشأن الآثار المدمرة المحتملة على سطح الأرض.

لكن الدراسة تؤكد أنه “لا داعي للقلق لأن هذا لن يؤدي إلى أي شيء خطير”، مشيرة إلى أن “هذه الظاهرة قد تكون حدثت منذ العصور القديمة”.

ومع ذلك، يحاول الباحثون استخدام دراساتهم لتعزيز فهم أعماق الأرض وعلاقتها بالسطح الخارجي، مع التكهن بآثار تغيير اتجاه دوران سطح الأرض وداخلها على طول الأيام في كوكبنا.

وعلق شياودونغ سونغ عالم الزلازل ومؤلف الدراسة بجامعة بكين في الصين:

• اللب الداخلي للأرض يشبه كوكب داخل كوكب، لذا من الواضح أن كيفية تحركه مهمة للغاية.

• رأينا دليلاً قوياً على أن اللب الداخلي كان يدور أسرع من السطح، ولكن بحلول عام 2009 كان قد توقف تماماً.

• يتحرك اللب الداخلي الآن تدريجياً في الاتجاه المعاكس لسطح الأرض.

Source link

قم بكتابة اول تعليق