السكري يضاعف نسبة الوفاة لدى مرضى السرطان!

متابعة -زهراء خليفة

نظرًا لارتفاع معدل الإصابة بمرض السكري إلى حد كبير بين مواطني المملكة ، يتم بذل جهود متضافرة لإيجاد حل.

توصلت دراسة جديدة إلى أن الإصابة بمرض السكري من النوع 2 تزيد من خطر الوفاة بأنواع معينة من السرطان بأكثر من الضعف.

توصل فريق من الباحثين البريطانيين

إلى أن الأشخاص المصابين بسرطان الأمعاء والكبد والبنكرياس وبطانة الرحم معرضون للوفاة بمقدار الضعف إذا كانوا يعانون من مرض السكري.

السبب الرئيسي للوفاة وأظهرت الدراسة أيضًا أن النساء الشابات المصابات بداء السكري من النوع 2 أكثر عرضة للوفاة بسبب سرطان الثدي. تشير هذه النتائج أيضًا

إلى أن السرطان يفوق خطر الإصابة بالنوبات القلبية والسكتة الدماغية باعتباره السبب الرئيسي للوفاة بين مرضى السكري من النوع 2.

ووجد الباحثون أيضا أن التعرض لتأثيرات زيادة السكر في الدم ومقاومة الأنسولين والالتهابات المزمنة لفترات طويلة يمكن أن تسبب بعض أنواع السرطان.

كما حذرت الدراسة من ازدياد معدل الوفيات ما لم يتم بذل المزيد للسيطرة على الأمر، كما طالبت بضرورة وجود برامج إضافية للكشف عن السرطان لاستهداف الأشخاص الأكثر عرضة للخطر.

وحلل الباحثون في هذه الدراسة، اتجاهات الوفيات الناجمة عن السرطان والأسباب الأخرى حسب العمر والجنس والعرق والحالة الاجتماعية والاقتصادية والسمنة وحالة التدخين.

واستخدمت الدراسة قاعدة بيانات في المملكة المتحدة للوصول إلى معلومات حول أكثر من 135 ألف بريطاني، تتراوح أعمارهم بين 35 عامًا وأكثر، تم تشخيصهم بالسكري من النوع الثاني في الفترة بين 1998 و2018.

ووجد الباحثون أن معدلات الوفاة بسرطان البنكرياس والكبد والرئة زادت في جميع الأعمار وارتفعت الوفيات بسرطان الأمعاء في معظم الفئات العمرية.

Source link

%d bloggers like this: