أنطاليا لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط.. تعرف على جمالها وطبيعة مناخها

تعتبر مدينة أنطاليا في تركيا اليوم المدينة التي أصبحت الموطن الرئيسي للسياحة في البلاد، وذلك بفضل بحرها الأزرق السماوي، والشمس المشرقة، وشواطئها الذهبية، إنها مدينة تجمع بين التاريخ والسياحة.

من الواضح أن هذا اللقب “لؤلؤة البحر الأبيض المتوسط” ليس مجرد كلام فارغ، فبجانب أهميتها في مجال السياحة، قد أثبتت أنطاليا قيمتها أيضًا في مجال الزراعة وتربية الحيوانات.

فعندما يتعلق الأمر بزراعة الدفيئات في تركيا، فإن مدينة أنطاليا تأتي في المقدمة فهي عبارة عن حديقة ضخمة تحتضن زراعة الموز والحمضيات في تركيا.

ومن جهة أخرى، تحظى أكياس السرج والخيام والسجاد المنسوجة يدويًا بقيمة وأهمية كبيرة في أنطاليا، نظرًا للبدو الرحالة الذين ما زالوا يعيشون في هذه المنطقة.

وفي آخر إحصاء لعدد السياح القادمين إلى أنطاليا، تبين أن عددهم وصل إلى 9 ملايين و56 ألفًا و921 شخصًا حتى أغسطس عام 2023، وهو رقم قياسي لعدد الزوار والسياح الذين يزورون هذه المدينة في تاريخها.

ما يجعل أنطاليا مميزة هو أنها تحتضن أكثر من 2.5 مليون نسمة، وتضم 19 بلدة في داخلها.

تتمتع مدينة أنطاليا بمناخ البحر الأبيض المتوسط، حيث يكون صيفها حارًا وجافًا، وشتاءها دافئًا وممطرًا ومع ذلك، تشهد المناطق الداخلية في المدينة درجات حرارة باردة.

تتراوح درجات الحرارة في فصل الصيف بين 30 إلى 34 درجة مئوية، في حين تتراوح درجات الحرارة في فصل الشتاء في ديسمبر ويناير بين 9 إلى 15 درجة مئوية من المميز أيضًا أن الثلج والصقيع نادرًا ما يهطلان في تلك المدينة.

بالتأكيد، فصل الصيف هو المثالي لزيارة أنطاليا من قبل الراغبين في الاستمتاع بالشواطئ الذهبية ومع ذلك، يجب زيارة أنطاليا ومشاهدتها في جميع فصول السنة، إذ تعتبر واحدة من المواقع التي يجب رؤيتها في تركيا.

بالنسبة لوسائل الوصول إلى أنطاليا، يمكن للزائرين الوصول إليها عن طريق المطار الداخلي للمدينة، والذي يربطها بمدن أخرى مثل إسطنبول وأنقرة، وهو الوسيلة المفضلة للكثير من السياح. كما يمكن الوصول إلى المدينة عن طريق الحافلات الداخلية التي تربطها ببقية المدن في تركيا.

باختصار، مدينة أنطاليا هي المكان الأمثل لزيارته في تركيا، سواءً كنت تبحث عن الشواطئ الرائعة، أو الثقافة والتاريخ، أو تجربة المأكولات الشهية إنها وجهة سياحية لا يجب تفويتها.

Leave a Reply

Scroll to Top