5 مليارات شخص تفاعلوا مع كأس العالم FIFA قطر 2022

وأشار الفيفا إلى أنّ المباراة النهائية بين الأرجنتين وفرنسا شهدت حضور 88966 متفرجاً على ملعب لوسيل، بجانب 1.5 مليار شخص عبر العالم.

وذكر الفيفا، في تقرير عبر موقعه الإلكتروني الرسمي، أنّه بعد مرور شهر على اليوم الذي رفع فيه ليونيل ميسي ومنتخب الأرجنتين كأس العالم، نستعرض حقائق وأرقام من البساط الأخضر وخارجه تعكس الحجم الهائل لأكبر بطولة للعبة رياضية على الإطلاق.

وأضاف: ” تشير الأرقام إلى أنّ حوالي 5 مليارات شخص تفاعلوا مع كأس العالم FIFA قطر 2022، متابعين محتوى البطولة عبر مجموعة من المنصات والأجهزة في جميع أنحاء العالم الإعلامي، فعلى التواصل الاجتماعي كان هناك 93.6 مليون مشاركة عبر جميع المنصات، مع 262 مليار وصول تراكمي و5.95 مليار مشاركة”.

وأوضح أنّ مباريات بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 استمتع بحضورها من المدرجات 3.4 مليون متفرج، مقارنة بـ3 ملايين شاهدوا نسخة 2018، كما أنّ مباريات البطولة شهدت 172 هدفاً لتصبح هي النسخة الأعلى تهديفياً، محطمة الرقم القياسي السابق البالغ 171 هدفاً، والذي شهدته نسختا 1998 و2014.

وأشار إلى أنّ ثلاث مباريات في استاد لوسيل، بما في ذلك المباراة النهائية، شهدت أكبر حضور جماهيري لمباراة في كأس العالم منذ مباراة نهائي مونديال 1994 في أميركا، بين منتخبي البرازيل وإيطاليا أمام 94194 متفرجاً في ملعب (روز بول) في باسادينا.

وأوضح فيفا أنّ البرتغالي كريستيانو رونالدو أصبح أول لاعب يسجل في 5 نسخ لكأس العالم (2006 و2010 و2014 و2018 و2022)، بينما بات ليونيل ميسي أول لاعب يسجل في 4 مباريات متتالية في مرحلة خروج المغلوب في كأس العالم منذ إدخال دور الـ 16 في الحقبة الحديثة للبطولة في نسخة المكسيك 1986، فضلاً عن أنّ ميسي حطم رقماً آخر حين خاض مباراته رقم 26 في نهائيات كأس العالم في النهائي ضد فرنسا، متجاوزاً الرقم القياسي المسجل باسم الألماني لوثار ماتيوس.

وتابع الفيفا أنّ أسرع هدف في مونديال قطر جاء بعد مرور 68 ثانية فقط حين سجل الكندي ألفونسو ديفيز (22 عاماً) هدفا في مرمى كرواتيا، مشيراً إلى أنّ الإسباني جافي أصبح أصغر لاعب (18 عاماً و110 أيام) يسجل في بطولات العالم منذ بيليه في نسخة 1958، حين سجل هدفاً بتسديدة مذهلة في فوز منتخب إسبانيا الكبير على كوستاريكا (7- صفر).

واعتبر الفيفا أنّ بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022 شهدت الكثير من الإنجازات البارزة الأخرى، حيث أصبحت ستيفاني فرابارت أول سيدة تحكم مباراة في كأس العالم، حيث شكلت برفقة المساعدتين نويز باك وكارين دياز أول ثلاثي نسائي على الإطلاق يدير مباراة في البطولة، فضلاً عن أنّ البطولة باتت أول نسخة يصل فيها منتخب إفريقي إلى الدور قبل النهائي، حيث نجح منتخب المغرب في التأهل قبل الخسارة أمام فرنسا (صفر-2) .

وأوضح الفيفا أنّ 1.85 مليون زائر حضروا مهرجان للمشجعين في الدوحة وكان له نشيده الخاص لأول مرة – وكانت توكو تاكا واحدة من الأغاني التسع لأول ألبوم موسيقى رسمي لكأس العالم، والذي حقق 450 مليون مشاهدة على موقع يوتيوب.

وشدد الفيفا في ختام تقريره على “أنه لا يمكن لبطولة أن يكتب لها النجاح بدون العمل الشاق وراء الكواليس، فقد شارك في كأس العالم FIFA قطر 2022، نحو 20 ألف متطوع، تم اختيارهم من 150 جنسية، 17 ألفاً من المقيمين في قطر، و3 آلاف من خارج البلاد، وتراوحت أعمار المتطوعين بين 18 و77 عاماً، وإجمالاً، عمل 180 ألف شخص على إنجاح البطولة، من بينهم أكثر من 10 آلاف ممثل إعلامي شاركوا انطباعاتهم وصورهم مع العالم في وقت صُنع فيه تاريخ كروي جديد”.

وشهدت نهائيات كأس العالم FIFA قطر 2022 أشياء تحدث لأول مرة في مجالات رعاية العمال والاستدامة، حيث كانت هذه أول نسخة لكأس العالم تشهد تعليقاً وصفياً صوتياً للمشجعين المكفوفين وضعاف البصر على مستوى العالم عبر الإنترنت، حيث توفرت الخدمة باللغتين الإنكليزية والعربية، كما ضمت ثلاثة استادات غرفاً حسية للمشجعين مع متطلبات الوصول الحسي، كما بني كل استاد من استادات البطولة وفقاً لمعايير وصول صارمة لذوي الاحتياجات الخاصة، بما في ذلك مواقف السيارات والمقاعد ودورات المياه ومنافذ بيع المأكولات.

يذكر أنّ منتخب الأرجنتين توّج بكأس العالم للمرة الثالثة في تاريخه، عقب فوزه على نظيره الفرنسي (4- 2) بركلات الترجيح، عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل (3-3).

قم بكتابة اول تعليق