بعض الأشخاص يجدون صعوبة بالدخول في علاقة غرامية وهذا يدل على 3 أمور في شخصيتهم

بعض الأشخاص يجدون صعوبة بالدخول في علاقة غرامية وهذا يدل على 3 أمور في شخصيتهم

رغم كل الدراسات والأبحاث الإجتماعية التي تحاول فهم مشاعر الحب بين الرجل والمرأة، يبقى من الصعب فهم تلك المشاعر، حتى عندما تكون أنت الشخص الذي يشعر بهذه المشاعر، وعلى غرار ذلك هناك نسبة محددة من الأشخاص يجدون صعوبة بالدخول في علاقة غرامية مع الطرف الآخر، وهذا في الواقع مؤشر يدل على أمور محددة في شخصيتهم..

وهي كالتالي :

1) شخصيتهم تميل إلى تحليل المشاعر، سواء مشاعرهم الخاصة أو مشاعر الآخرين :

عادة ما يكون هؤلاء الأشخاص ماهرين في جمع المعلومات واستخلاص النتائج، وهذا الأمر قد يكون ميزة وعيباً في آن واحد، ذلك لأنهم يصبحون أكثر عرضة للهروب والفرار من العلاقة عند مواجهتهم لأول علامة على وجود مشكلة،

بحيث بمجرد مرورهم بسوء فهم مع الطرف الآخر، أو خوضهم معارك معه، يعتذرون فوراً عن متابعة العلاقة.

2) يحتاجون إلى وقت لكشف أنفسهم أمام الآخرين :

أدمغة هؤلاء لا تتوقف عن التحليل والملاحظة، فهم لا يكفون عن اكتشاف العديد من التفاصيل والأسباب التي قد لا تتوافق مع توقعاتهم، ونتيجة لذلك، فإنهم يجدون دائما صعوبة في الانفتاح على الآخرين، لأنهم  يعرفون ويفهمون أن أي علاقة ممكن أن تشكل خطراً، وهذا هو السبب في أنهم غالباً ما يبدون باردين، رغم أنهم قد لا يكونون كذلك واقعيا.

3) يميلون إلى البقاء وحيدين بوعي منهم :

الأشخاص الذين يجدون صعوبة بالدخول في علاقة عاطفية، يرون بوضوح أنه من الأفضل لهم أن يكونوا وحيدين على أن يكونوا على علاقة مع شخص غير مناسب لهم.

وهذا التصرف يكون بمثابة قرار واعي ومدروس من طرفهم، لذلك لا يكون هؤلاء الأشخاص وحيدين بسبب ظروفهم، لكن لأنهم يريدون أن يكون الأمر كذلك، ولأنهم يتأقلمون مع الوحدة ويكونون سعداء مع أنفسهم.

Leave a Reply

Scroll to Top