وفاة شخص وإصابة العشرات بسبب التدافع أمام ملعب نهائي كأس الخليج

لقى شخص على الأقلّ مصرعه يوم الخميس، فيما أصيب “العشرات” بجروح، نتيجة تدافع بين مشجعين تجمعوا منذ الصباح الباكر أمام ملعب جذع النخلة في البصرة في جنوب العراق، لمشاهدة المباراة النهائية لكأس الخليج التي تجمع بين العراق وعُمان.

ويتطلع الكثير من العراقيين إلى هذه المباراة النهائية لكأس الخليج الخامس والعشرين، وهي بطولة يستقبلها العراق على أرضه للمرة الأولى منذ أكثر من 40 عاماً.

وقال مصدر طبي فضّل عدم الكشف عن هويته إن “شخصاً فارق الحياة، فيما أصيب نحو عشرات آخرين بجروح طفيفة”، جراء تدافع بين آلاف المشجعين الذين لا يحملون بطاقات ويريدون مشاهدة المباراة التي تنطلق عند الساعة السابعة مساءً (16,00 بتوقيت غرينتش).

وأكّد مصدر في وزارة الداخلية هذه الحصيلة. وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته إن “سبب التدافع قدوم أعداد كبيرة من المشجعين خصوصا الأشخاص الذين لا يمتلكون بطاقة”.

وأضاف أن المشجعين “تجمهروا منذ الصباح وحاولوا الدخول”، ما أدى إلى الاكتظاظ أمام أبواب الملعب وحصول تدافع.

وفي أعقاب الحادث، توجه رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني إلى البصرة، وفق بيان صادر عن مكتبه.

وذكر البيان أن السوداني عقد “اجتماعاً عاجلاً مع عدد من الوزراء ومحافظ البصرة للوقوف على التحضيرات الخاصة بنهائي خليجي 25”.

وتكتسي هذه المباراة أهمية كبيرة عند العراقيين، إذ في حال فوز العراق فيها، سيكون ذلك اللقب الرابع في تاريخه والأول منذ ما يقارب 35 عاماً.

%d bloggers like this: