كيف فاز ألافيردي رامازنوف ببطولة العالم للكيك بوكسينغ وكيف خسرها؟

وقد عاش رامازانوف، بين عام 2019 و2021، فترات تأرجح فيها بين الانتصار والانكسار والنجاح والخيبة.

في 7 كانون الأول/ ديسمبر عام 2019، دخل الروسي تاريخ بطولة “ون” من الباب الواسع عندما تفوق على الصيني جانغ شينغلونغ ونصب نفسه بطل العالم في الكيك بوكسينغ لوزن الديك للمرة الأولى في مسيرته.

لكن بعد أكثر من عام، تنازل البطل الداغستاني، المُلقّب بـ”بيبي فيس كيلر”، مكرهاً عن لقبه العالمي لصالح النجم التايلاندي كابيتان بيتشيندي الذي بات حينها بطل الكيك بوكسينغ في فئته.

في التالي ملخص عن رحلة رامازانوف في بطولة “ون”. 

كيف فاز رامازنوف باللقب العالمي للكيك بوكسينغ

خلال عرض  ONE: MARK OF GREATNESSبالعاصمة الماليزية كوالالمبور، صنع رامازنوف التاريخ عندما حسم قرار الحكام بالإجماع فوزه على شينغلونغ الملقب بـ “مواي تاي بوي”.

كان المقاتل الروسي متفوقا في الجولة الأولى، حيث فاجأ تشانغ بحركته السريعة على الحلبة وضرباته المباغتة من كل جهة.

تقدم المقاتل الصيني، البالغ من العمر 21 عاماً إلى الأمام، وشنّ هجمات عدة أجبرت الداغستاني على استخدام الركلات المرتدة القوية لتصيب إحداها جسم الصيني وتطرحه أرضا.

المشهد تكرر في الجولة الثانية، حيث برز الروسي بينما أظهر الصيني قدرة مهولة على تحمل ضربات الركبة من ممثل معسكر تدريب فينوم في تايلاند.

شكلت الجولة الثالثة المنعطف الأكثر أهمية في النزال. سجل رامازنوف الضربة القاضية الوحيدة التي وضعت الصيني تحت طائلة العدّ.

تحامل ممثل “شينغلي فايت كلوب” على نفسه وعاد للقتال. بذل قصارى جهده لإنهاء النزال بالضربة القاضية يقينا منه أن نتائج الجولات الثلاث تصب في مصلحة الروسي.

بدوره، تحمل رامازانوف بطل العالم في IFMA Muay Thai ثلاث مرات، بعض الضربات القاسية، ثم رد بتسديدات ماكنة قبل دق جرس النهاية.

بعد 15 دقيقة من الصراع المرهق والشاق، قدم البطل الداغستاني ما يكفي ليكسب إجماع القضاة الثلاثة ويلف الحزام الذهبي حول خصره.

كيف خسر رامازنوف اللقب العالمي للكيك بوكسينغ

خلال عرض ONE: UNBREAKABLE المذهل عام 2021 في استاد سنغافورة الداخلي، تخلى الملك رامازنوف عن كرسي الزعامة لفائدة النجم التايلاندي كابيتان بيتشيندي بطل الكيك بوكسينغ الجديد لوزن الديك.

بعد بدء معركة الحدث الرئيسي، أمضى بيتشيندي الجزء الأكبر من الجولة الأولى في مطاردة رامازنوف ومحاولة ضربه. 

استخدم حامل اللقب ساقيه الطويلتين للتراجع بعيدا عن التايلاندي المتقدم، لكن الأخير كان قادرا على تسديد بعض الركلات نحو الفخذين والجسم.

قام بطل العالم المدافع عن اللقب بضخ مجموعة من اللكمات اليمينية المستقيمة ثم تبعها بخطاف أيسر جعل أقدام كابيتان عالقة في الأرض.

في الجولة الثانية، استمر قصف “ون بانش مان” العنيف. بذل الروسي قصارى جهده للدفاع عن نفسه أمام بطش يدي بيتشيندي المحطمتين للأرقام القياسية. 

بدت كأنها مسألة وقت لاغير، قبل أن يستسلم رامازانوف ويسقط على الأرض نتيجة تعرضه لخطاف يميني للجسم ولكمة يمينية مستقيمة في الرأس. 

احتسب الحكم إلى 10 لكن الروسي لم يتمكن من العودة للقتال. حقق بيتشيندي الفوز بالضربة القاضية في الدقيقة 1:56 من زمن الجولة الثانية.

هذا الفوز، رفع عداد انتصارات بطل العالم الجديد إلى 144-40 وجعله يقفز من المركز الثاني إلى قمة تصنيف الكيك بوكسينغ لوزن الديك في ذلك الوقت.

فرصة ثمينة ستتاح لرامازانوف للتتويج باللقب العالمي للمواي تاي لوزن الديك، عندما يواجه الأسطورة التايلاندية، نونغو غايانغاداو، حامل الحزام الذهبي في هذه الفئة غداً في العرض الذي ينطلق يوم الجمعة عند الساعة الثالثة والنصف بعد الظهر. 

قم بكتابة اول تعليق