شرطة برشلونة تعتقل البرازيلي ألفيش بعد مزاعم اعتداء جنسي

أكد متحدث باسم شرطة كتالونيا أن داني ألفيش مدافع منتخب البرازيل لكرة القدم اعتقل يوم الجمعة بعد استجوابه بمركز للشرطة في برشلونة بشأن مزاعم تتعلق بالاعتداء الجنسي.

وأضاف أن ألفيش، الذي نفى هذه المزاعم في وقت سابق، سيمثل أمام قاض في وقت لاحق يوم الجمعة.

وليس من الواضح إن كان ألفيش (39 عاما) سيبقى محتجزا لدى الشرطة بعد جلسة استماع.

وقالت صاحبة الدعوى للشرطة إن نجم برشلونة السابق لمسها دون رضاها في ملهى ليلي يوم 30 ديسمبر.

وكانت السيدة برفقة أصدقاء وأبلغت أفراد الأمن في الملهى بالواقعة ثم أبلغوا الشرطة.

ووصلت الشرطة إلى المكان للحصول على أقوال السيدة، وحررت شكوى رسمية بشأن الاعتداء الجنسي في الثاني من يناير.

وقال ألفيش في مقابلة مع محطة أنتينا 3 التلفزيونية في وقت سابق هذا الشهر إنه كان في الملهى برفقة أشخاص آخرين ونفى ارتكاب مثل هذا التصرف.

وأوضح لاعب بوماس المكسيكي حاليا: كنت أرقص وأقضي وقتا جيدا دون مضايقة أي شخص. لا أعرف هذه السيدة. كيف يمكنني فعل هذا لامرأة؟ (بالطبع) لا.

ولعب ألفيش بصفوف برشلونة في الفترة من 2008-2016 ثم عاد للنادي الإسباني بموسم 2021-2022 قبل الانتقال للمكسيك.

ومثل منتخب البرازيل منذ 2006 وخاض 126 مباراة دولية وسجل ثمانية أهداف.

وأصبح ألفيش أكبر لاعب برازيلي يشارك في كأس العالم حين ارتدى شارة قيادة منتخب بلاده أمام الكاميرون في قطر الشهر الماضي.

ويحمل ألفيش الرقم القياسي لأكثر لاعب يحصد بطولات برصيد 43 لقبا على مستوى الأندية والمنتخب.

%d bloggers like this: