تصريحات ياسر العظمة الأخيرة عن الأوضاع المعيشية في سورية تثير جدلاً واسعاً

متابعة: نازك عيسى

 

أثارت تصريحات الفنان السوري ياسر العظمة عن تدهور الأوضاع المعيشية في سورية وهجرة الشباب والأسباب وراءها جدلاً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي.
وتحدّث الفنان السوري في ثاني حلقات برنامجه الأسبوعي “مع ياسر العظمة” الذي يبث عبر حساباته في مواقع التواصل الاجتماعي عن ظروف المعيشة الصعبة وانعدام الخدمات والتدهور الاقتصادي وارتفاع الأسعار وانهيار الليرة السورية.
وقال العظمة في معرض حديثه “أنا مقيم برات البلد، بس بزورها كل فترة وفترة، ما بنقطع عن بلدي مطلقا، بس بصراحة لما بزورها عم حس أنها ما عادت رحبت فيني متل أول، ما عاد استقبالها لي متل أول بنفس الحرارة والشوق، صار وجها ناشف عابس، عمايرها مشحرة، كإنو مو هي”.
وتابع: “كأني ما بعرفا ولا بتعرفني، بلدي زعلانة، ما حدا عم بيعرف يراضيها، يمكن زعلانة عالشباب اللي تركوها، زعلانة لأن الكل استوطى حيطا، زعلانة لأنه ما عاد حدا تغزل فيها، بلدي زعلانة من جوات قلبها، ولما تزعل بلدي إرضاؤها صعب”.

Source link

قم بكتابة اول تعليق