بعد سنوات من الغياب… نورثكوت يعود للقتال ويتحدى الباكستاني مجتبى

لأول مرة منذ غياب دام أربع سنوات، سيسجل نورثكوت، حضوره في حلبة “فيرست بانك سنتر” في برومفيلد، بكولورادو مسرح الحدث الرئيسي على لقب وزن الذبابة لفنون القتال المختلطة بين البطل الأمريكي ديمتريوس جونسون والبرازيلي أدريانو مورايس. 

لم تكن بداية بطل العالم للكاراتيه للشباب 77 مرة، في “ون” بالمثالية. ففي نزاله الإفتتاحي لوزن الوسط تعرض الأمريكي لخسارة بالضربة القاضية في الجولة الأولى على يد البرازيلي المعتزل كوزمو “غود بوي” أليكساندر في 17 أيار/ مايو عام 2019 ضمن عرض ONE: Enter the Dragon.

الهزيمة المخيبة وانتشار فيروس كورونا، كان سببين مباشرين لابتعاد “سوبر سيج” عن أجواء المعارك وصخب الحلبات. طريق تعافي المحارب احتاج لفترة استراحة قبل أن يعلن ممثل فريق Evolve MMA / Team Alpha Male أخيراً جاهزيته لاستئناف مسيرته في فنون القتال المختلطة.

سيعيش المقاتل، البالغ من العمر 26 عاماً، من جديد أجواء النزالات العالمية بمواجهة لا تخلو من الصعوبة في فئة الوزن الخفيف ضد النجم الباكستاني الصاعد أحمد مجتبى.

نورثكوت، الذي أثبت نفسه كواحد من أكثر المقاتلين إثارة في أمريكا الشمالية، يطمح لعرض مهاراته العالمية أمام مجتبى في أكبر عرض لفنون القتال المختلطة في بلاده.

طريق نورثكوت ليس مفروشاً بالورود

المقاتل السابق في منظمة “يو أف سي” (11-2)، يعي تماماً أنّ طريق العودة إلى الدائرة لن يكون معبداً بالزهور، خاصة عندما يكون الخصم المقبل داخل القفص من حجم أحمد “ولفيرين” مجتبى.

وقد برهن المقاتل الباكستاني الشرس أنه في أفضل حالاته الذهنية والبدنية. أخضع بمباراته الوحيدة في عام 2022، البرازيلي أبراو أموريم عبر مثلث الساق، والذي كان أحد أفضل إنهاءات العام.

في عام 2021، احتاج المصارع البالغ من العمر 29 عاماً لـ 56 ثانية فقط للاطاحة بالهندي راهول راجو بضربة يمينية قاضية. لم يتعرض مجتبى (181 سنتميترا و77 كلغ) سوى لخسارتين في مشواره ببطولة “ون”، ويبلغ رصيده الاحترافي 10-2.

يدرك ابن مدينة كويتا وأحد أبرز وأشهر المقاتلين في بلاده، أن قتاله في الحدث التاريخي بالولايات المتحدة الأمريكية، يعد فرصة هائلة بالنسبة إليه لابراز أمام أعين العالم بأسره قدرات ومواهب المحارب الباكستاني في الفنون القتالية المختلطة.

هناك أسباب كبيرة لتحفيز الرجلين على الفوز بهذا الصدام المثير في الوزن الخفيف. معظم التركيز ربما سيكون منصبا على عودة نورثكوت وما يمكن أن يقدمه بعد غياب سنوات عن المنافسات، لكن الذئب الباكستاني لديه الكثير ليكسبه من أكبر معركة في حياته المهنية حتى الآن. 

%d bloggers like this: