بتسديدة رائعة.. أوليسي يوقف قطار مانشستر يونايتد

1 1589834

وبدا فوز يونايتد العاشر على التوالي بجميع المسابقات مضمونا بفضل هدف برونو فرنانديز قبل نهاية الشوط الأول بقليل، لكن مايكل أوليسي أدرك التعادل لصاحب الأرض من ركلة حرة رائعة.

وانتشر الحديث هذا الأسبوع عن عرض الملياردير البريطاني جيم راتكليف بالاستحواذ على النادي الأكثر تتويجا في إنجلترا، من أجل إعادة أمجاده.

وبغض النظر عما يحدث خارج الملعب، كان مانشستر يونايتد بحالة رائعة بالفوز على جاره مانشستر سيتي مطلع الأسبوع.

ومنح المدرب إريك تن هاغ المهاجم فاوت فيغورست مشاركته الأولى مع الفريق بعد انتقاله على سبيل الإعارة، لكن وجها مألوفا هو الذي منح الفريق التقدم.

وبدا الشوط الأول المتكافئ في طريقه للانتهاء بالتعادل إلى أن مرر كريستيان إريكسن كرة إلى فرنانديز، الذي سدد بقوة في الشباك.

وسيطر يونايتد على الشوط الثاني، لكن شباكه اهتزت من ركلة حرة رائعة من أوليسي في مرمى دافيد دي خيا.

ورفع يونايتد رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثالث متأخرا بفارق الأهداف عن سيتي، الذي يستضيف توتنهام هوتسبير خامس الترتيب الخميس، بينما يتصدر أرسنال المسابقة وله 47 نقطة من 18 مباراة.

“>

وبدا فوز يونايتد العاشر على التوالي بجميع المسابقات مضمونا بفضل هدف برونو فرنانديز قبل نهاية الشوط الأول بقليل، لكن مايكل أوليسي أدرك التعادل لصاحب الأرض من ركلة حرة رائعة.

وانتشر الحديث هذا الأسبوع عن عرض الملياردير البريطاني جيم راتكليف بالاستحواذ على النادي الأكثر تتويجا في إنجلترا، من أجل إعادة أمجاده.

وبغض النظر عما يحدث خارج الملعب، كان مانشستر يونايتد بحالة رائعة بالفوز على جاره مانشستر سيتي مطلع الأسبوع.

ومنح المدرب إريك تن هاغ المهاجم فاوت فيغورست مشاركته الأولى مع الفريق بعد انتقاله على سبيل الإعارة، لكن وجها مألوفا هو الذي منح الفريق التقدم.

وبدا الشوط الأول المتكافئ في طريقه للانتهاء بالتعادل إلى أن مرر كريستيان إريكسن كرة إلى فرنانديز، الذي سدد بقوة في الشباك.

وسيطر يونايتد على الشوط الثاني، لكن شباكه اهتزت من ركلة حرة رائعة من أوليسي في مرمى دافيد دي خيا.

ورفع يونايتد رصيده إلى 39 نقطة في المركز الثالث متأخرا بفارق الأهداف عن سيتي، الذي يستضيف توتنهام هوتسبير خامس الترتيب الخميس، بينما يتصدر أرسنال المسابقة وله 47 نقطة من 18 مباراة.