انطلاق فعاليات “ملتقى جازان التاريخي”

1814353

تنظّم دارة الملك عبد العزيز بالتعاون مع نادي جازان الأدبي، يومي الخميس والجمعة القادمين، فعاليات ملتقى جازان التاريخي، وذلك تحت عنوان: “الرواية التاريخية: الاعتماد على المكتوب والمحكي”.

يشهد ملتقى جازان التاريخي جلسات وندوات وورش عمل وفقرات ثقافية.

كوكبة من الباحثين والأكاديميين

يضم الملتقى كوكبة من الباحثين والأكاديميين للمشاركة بخبراتهم العلمية والأدبية، كما سيقام على هامش الملتقى معرض تشكيلي بعنوان: “المرأة السعودية تاريخًا وحضارة” للفنانة التشكيلية مريم الشملاوي.

وسيشهد يوم الخميس، محاضرة بعنوان: “المرجع التاريخي وتحولات النص التخييلية” يلقيها د. حسن بن حجاب الحازمي، تليه ندوة بعنوان: “البناء الداخلي للرواية التاريخية” يلقيها د. علي الحمود.

كما ستلقي د. نورة القحطاني محاضرة بعنوان: “كتابة نص السيرة الذاتية”، يليها د. خالد كريري في محاضرة عن “الإمام محمد بن سعود ودوره في تأسيس الدولة السعودية الأولى”، ثم محاضرة لـ د. أحمد الزيلعي عنوانها: “وقفات من تاريخ جازان”، يليه د. حسن النعمي بمحاضرة عن “القصة الشعبية وأهميتها للنص الروائي التاريخي”.

مهارات نقد النص التاريخي قبل النشر

وفي يوم الجمعة ثاني أيام الملتقى ستعقد ورشة عمل بعنوان: “مهارات نقد النص التاريخي قبل النشر” يديرها يحيى العلكمي، تليها ورشة عمل أخرى عن “الرسم الكروكي لخارطة الرواية التاريخية” يديرها جابر مدخلي، يليه محمد آل خيرات بمحاضرة عنوانها: “حكايات تاريخية من جنوب المملكة”، ثم محاضرة لـ د. علي الصميلي عن “توحيد جازان في عهد الملك عبد العزيز”.

كما سيلقي د. فيصل الطميحي محاضرة تحت اسم: “التاريخ الأثري غير المكتشف بعد بمنطقة جازان”، ود. علي مدخلي عن “جازان في ضوء المصادر الكلاسيكية”.

قم بكتابة اول تعليق