المخرج صالح المربع يناقش منهجية الأفلام التوثيقية على مسرح الخيالة

أكَّد المهندس المخرج صالح المربع، أن مهمة الأفلام الوثائقية تسليط الضوء على الحقيقة، سواء كانت علمية أو تاريخية أو سياسية.

وأشار إلى أن أسلوب السرد الوثائقي بات مختلفًا كليًا مؤخرًا، إذ تنافس الأفلام الوثائقية مثيلتها الروائية في اجتذاب المشاهدين، من خلال قدرتها على الحبكة الدرامية وجودة الإنتاج، وحتى في اختيار المواضيع.

فعاليات موسم الأحساء

جاءت تصريحات “المربع” في ندوة ثقافية بعنوان (منهجية الافلام التوثيقية ليوم التأسيس) والتي قدمها المربع على مسرح الخيالة – منتزه عين نجم – مساء الأربعاء 18 يناير 2023.

وقدمت الندوة ضمن فعاليات موسم الأحساء الذي تنظمه هيئة التراث، ومحافظة الأحساء، وأمانة الأحساء، وفرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء وتستمر فعالياته حتى 23 يناير الجاري.

ما الفيلم الوثائقي؟

تناول “المربع” في الندوة والتي بدأها بحوار الجمهور عن تعريف كلمة وثائقي، موضحًا أن ما يميّز الفيلم الوثائقي المرونة، على عَكس الأفلام الخيالية، كما تعتبر المصداقية أهم ما يميّزها.

وأضاف: لذا يجب توفر هذه الأفلام المعلومات حتى تكون موثوقة لاكتساب ثِقة المشاهد، مبينًا أن الأفلام الوثائقية لها عدة أنواع منها الشعرية والتفسيرية والتشاركية والرصدية والانعكاسية والفيلم التسجيلي الأدائي والروائي والتقريري أو التقديمي.

مسرح الخيالة - اليوم

تنوّع الثقافة السعودية

“المربع” تحدث أيضًا عن المسابقة التي أعلن عنها فرع هيئة الصحفيين السعوديين بالأحساء، وهي إقامة منافسة وطنية بعنوان (منافسة الفيديو ليوم التأسيس السعودي) تسلط الضوء على تنوع الثقافة السعودية؛ لإثراء المحتوى الإعلاني الوطني وحدد لها خمس جوائز مالية.

وذكر “المربع” أن المسابقة تهدف إلى إبراز الاحتفاء بهذا اليوم الخالد في ذاكرة الوطن، إذ يكون الحس الوطني هو روح العمل الإبداعي، من خلال رؤية المشارك، كما تحدث عن اشتراطات المسابقة ومعاييرها.

وقال إن: المسابقة فرصة للإبداع ووسيلة للإلهام والابتكار وخوض تجربه تنافسية مميزة جديرة بالمتابعة، مضيفًا: لا خاسر بالمسابقة لأنها مسابقة سامية يتجلى فيها الانتماء الوطني.

قم بكتابة اول تعليق