السعودية تتقدم بشكوى لدى “التجارة العالمية” بشأن رسوم إغراق أوروبية

السعودية تتقدم بشكوى لدى “التجارة العالمية” بشأن رسوم إغراق أوروبية

تقدمت السعودية بشكوى لمنظمة التجارة العالمية بشأن رسوم مكافحة الإغراق التي فرضها الاتحاد الأوروبي على واردات مركب كيميائي يستخدم في صناعة الألياف الصناعية والزجاجات البلاستيكية.

وفي الشكوى المؤرخة في 17 أغسطس والتي عممت على أعضاء منظمة التجارة العالمية الخميس الماضي، أفادت السعودية أن الاتحاد الأوروبي فرض رسوما مؤقتة لمكافحة الإغراق التجاري بشكل غير عادل على واردات إيثيلين غليكول، بحسب وكالة فرانس برس.

ويستخدم هذا المركب الكيميائي في مجموعة متنوعة من العمليات الصناعية التي تشمل إنتاج ألياف البولييستر ومكونات لتصنيع الزجاجات البلاستيكية. كما يستخدم أيضا في إنتاج سائل تبريد المحركات كمضاد للتجمد، وكمذيب وعامل تجفيف في أنابيب الغاز الطبيعي بالإضافة إلى أمور أخرى.

وتتهم الشكوى الاتحاد الأوروبي باستخدام منهجية خاطئة للقول إن أسعار الواردات السعودية منخفضة جدا، وتصر على أن الرسوم كانت انتهاكا لقواعد التجارة الدولية.

والإغراق يعني أن البلد المصدر يبيع منتجا أو خدمة إلى البلد المستورد بأسعار تقل عن السعر الذي يفرضه محليا.

وتتربع السعودية إلى جانب الولايات المتحدة كأكبر مصنعي البتروكيماويات في العالم، من خلال 14 شركة سعودية تنتج متوسط 95 مليون طن متري من البتروكيماويات، تشكل نسبتها قرابة 9% من الإنتاج العالمي.

وتعتبر شركة سابك السعودية أكبر شركة بتروكيماويات في السعودية والمنطقة، ورابع أكبر شركة عالمية، وتدير أعمالاً في أكثر من 50 دولة على مستوى العالم ويعمل بها 33 ألف موظف وموظفة.

ونجحت “سابك” في الصعود إلى المرتبة الثانية عالميًا في قائمة أعلى العلامات التجارية قيمة في صناعة الكيماويات للعام 2021، مقارنة بالمرتبة الثالثة التي حققتها في العام الماضي، وذلك وفق تقرير أفضل 25 علامة تجارية لشركات الكيماويات في العالم الذي تصدره وكالة (براند فاينانس)، وحافظت على حضورها ضمن أفضل 500 علامة تجارية عالمية لعام 2021.

وتتحول السعودية إلى أكبر منتج للبتروكيماويات في العالم، مع إضافة شراكاتها عبر الحدود في شرق الكرة الأرضية وغربها، من ماليزيا إلى الولايات المتحدة.

 

follow us:

Facebook:     Lebanon Magazine

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*