الذهب ليس بمأمن

الذهب ليس بمأمن

ارتفع الذهب صباح الثلاثاء في آسيا. ومع ذلك، ظل المعدن الأصفر قريبًا من أدنى مستوياته في عدة أشهر، وذلك بفضل ارتفاع الدولار وزيادة الرهانات على أن الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في تقليص الأصول في وقت أقرب مما كان متوقعًا.

ارتفعت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.68 ٪ لتصل إلى 1738.25 دولارًا بحلول الساعة 12:05 صباحًا بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:05 صباحًا بتوقيت جرينتش)، بعد أن هبطت إلى أدنى مستوى لها منذ 31 مارس يوم الاثنين. كما ارتفع الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب، يوم الاثنين وظل بالقرب من أعلى مستوى في أكثر من أسبوعين.

ارتفعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية إلى أعلى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع حيث أشارت بيانات الوظائف القوية في الولايات المتحدة إلى تحسن السوق. وقال أحدث تقرير للوظائف الأمريكية، صدر خلال الأسبوع السابق، إن الوظائف غير الزراعية ارتفعت بمقدار 943 ألفًا بينما انخفض معدل البطالة إلى 5.4٪ في يوليو.

ألمح مسؤولو الاحتياطي الفيدرالي أيضًا إلى أن البنك المركزي قد يبدأ في العودة إلى إعدادات ما قبل كوفيد 19 في وقت أبكر مما كان متوقعًا.

قال رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في أتلانتا، رافائيل بوستيك، يوم الإثنين، إن تقليص الأصول قد يبدأ في أقرب وقت في الربع الرابع، ويمكن أن يبدأ حتى قبل ذلك إذا حافظ سوق الوظائف على وتيرته الأخيرة في التحسن.

قال زميل بوستيك، رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في بوسطن، إريك روزنغرين، إن بنك الاحتياطي الفيدرالي يجب أن يعلن في سبتمبر أنه سيبدأ في خفض مشترياته الشهرية من سندات الخزانة والرهن العقاري البالغة 120 مليار دولار في الخريف.

أما بالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، استقرت الفضة عند 23.43 دولارًا للأوقية بعد انخفاضها إلى أدنى مستوى في ثمانية أشهر خلال الجلسة السابقة. ارتفع البلاتين والبلاديوم بنسبة 0.1 ٪ إلى 980.81 دولارًا و 2603.20 دولارًا على التوالي.

 

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*