إصابة جيريمي رينر من حادث محراث الثلج تتطلب عامين للشفاء

متابعة: نازك عيسى

كشفت صحيفة “نيويورك بوست” الأمريكية أن إصابة الممثل الأمريكي جيريمي رينر من حادث محراث الثلج قد تتطلب عامين للشفاء التام.
وتعرض نجم “مارفيل” لإصابات خطيرة في حادثة يوم رأس السنة، بعد أن دهسته آلة ثقيلة بالقرب من منزله في بلدة “رينو” بولاية نيفادا.
وعانى الممثل المرشح لجائزة الأوسكار من صعوبة بالغة في التنفس وكان ينزف بغزارة من رأسه في حين انهار الجانب الأيمن من صدره بعد أن تحطم جذعه العلوي.
ونُقل رينر جواً إلى المستشفى بسبب “إصابات خطيرة في الصدر وإصابات في العظام” وخضع لعملية جراحية ولا يزال في المستشفى، حيث شارك بعض الصور الذاتية ومقاطع الفيديو منذ ذلك الحين.

Source link

قم بكتابة اول تعليق